أخبار الانترنت

فورماتيكا

تريد بناء حاسوبك من الصفر ، إليك لعبة المحاكاة المذهلة التالية التي تسمح لك ببناء جهازك المفضل إفتراضيا بدقة و واقعية متناهية

لعبة مذهلة تسمح لك ببناء حاسوبك المفضل و تجربة مختلف قطع الهاردوير الباهظة الثمن دون أن تضطر الى إقتناء أي منها ، كما يمكنك من خلالها اختبار مهاراتك في إصلاح أجهزة الكمبيوتر....
إن كانت فكرة بناء حاسوب مكتبي من الصفر تستفزك و تثيرك ، و تتمنى لم كان بإمكانك تنفيذها وتجربتها . فإليك هذه اللعبة الرائعة ، التي ستقربك من حلمك و تجعلك تختبر تجربة بناء حاسوبك المفضل من الصفر عبر نظام محاكاة متقن ، و غاية في الواقعية.

تُعتبر لعبة PC Building Simulator  أحد أفضل ألعاب المحاكاة في مجالها ، حيث تُمكن مستخدميها من اختبار مختلف التقنيات و قطع الهاردوير الباهظة السعر ، دون أن يضطروا الى اقتناء أي منها ، و دون أدنى مخاطرة بإحداث أي أعطال أو كسور بالقطع الحقيقية.

مواضيع ذات صلة :
+ محاكي راسبيري باي جديد يسمح بتجربة و تشغيل مشاريعك أون لاين من دون إمتلاك لوحة تطوير حقيقية.
+ كيف تقوم بعمل "بنش مارك" Benchmark لحاسوبك ويندوز لإختبار أدائه و قوته.
+ ما سبب إصدار حاسوبك لذلك الصوت الغريب المزعج ؟ و ماهي قطعة الهاردوير المسؤولة عن ذلك؟

تجعلك هذه اللعبة تشعر كأنك مهندس حقيقي يقوم بعمله بشكل احترافي ، حيث من خلالها يمكنك التعامل مع حاسوبك كما هو الأمر في العالم الواقعي ، إذ يمكنك تركيب و استبدال مختلف القطع الداخلية  لحاسوبك ، و اختبار مدى توافقها مع بعضها بشكل دقيق يبعث على الإعجاب.

تسمح لعبة PC Building Simulator لمستخدميها بإختيار قطع الهاردوير المختلفة التي يحتاجونها في بناء حواسيبهم : (مذربورد ، رامات ، معالجات ...) من لائحة محددة من قطع الهاردوير الحقيقية و المرخصة من الشركات المصنعة لها و التي تم محاكاة مختلف مواصفاتها و تفاصيلها بدقة عالية.


كما تعمل اللعبة أبضا على اختبار مهاراتك في إصلاح اجهزة الكمبيوتر ، حيث في مرحلة معينة من مراحل اللعبة ستقوم بإستلام حاسوب يعاني من عطل ما ، عليك إيجاده و إصلاحه للإستمرار في اللعبة.
تريد بناء حاسوبك من الصفر ، إليك لعبة المحاكاة المذهلة التالية التي تسمح لك ببناء جهازك المفضل إفتراضيا بدقة و واقعية متناهية Reviewed by Rachid Boulahfa on 3/28/2018 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.