أخبار الانترنت

فورماتيكا

البيتكوين أفضل من الذهب و الدولار : مؤسس شركة أبل يُصرح و يكشف لماذا !

في تصريح غريب لمؤسس شركة أبل Steve Wozniak ، أثنى هذا الأخير على عُملة البيتكوين Bitcoin و اعتبرها الأفضل للإدخار و حفظ القيمة من الدولار أو حتى الذهب...
دائما ما تثير تصريحات Steve Wozniak ، أحد المؤسسين البارزين لعملاقة التقنية أبل موجات من الجدل و اللغط . لما تتميز به من غرابة و خروج عن المألوف و المتوقع . ففي مقابلة له مع قناة CNBC أثنى Wozniak على العملة الرقمية بيتكوين Bitcoin و أعتبرها أفضل من الدولار و الذهب من حيث تخزين القيمة و الحفاظ عليها.


مواضيع ذات صلة :

تكمن قوة عملة البيتكوين Bitcoin بالنسبة  ل Wozniak في حقيقة كونها قادرة على تخزين و الحفاظ على قيمتها الى جانب مناعتها و حصانتها من التلاعب و العبث من أي جهة كانت .  و قد شبه Wozniak البيتكوين بالمنزل ، الذي يستمر في الوجود كأصل ثابت ، لا يمكن تخفيض قيمته الحقيقية ، مهما ارتفعت الأسعار أو انخفضت. 

أما بالنسبة للدولار ، حسب Wozniak ، فهو لا بد أن يفشل و يهوي بسبب سيطرة الحكومة المركزية على استخدامه و كمية ما يُطرح منه . حيث يمكن لها طباعة بعض الأوراق و جعلها متاحة في السوق -الأمر الذي ربما أقدمت عليه فعليا . مما يُنقص من قيمة العملة و يضربها في مقتل .

اما بالنسبة للذهب ، فقد قال عنه Wozniak :  بأن قيمته تختلف وتتذبذب حسب التقدم التكنولوجي  الذي يوفر وسائل و آليات التنقيب عنه . الشيء الذي يجعل من البيتكوين أكثر الأصول ربحية إن قورن مع الذهب.

إن كان Wozniak حقا يعتقد بما قال . فلماذا باع إذا كل البيتكوين الذي كان يملكه !؟

أثناء مؤتمر Nordic العالمي للتجارة المنعقد بستوكهولم  في 24 من يناير 2018 ، كان Steve Wozniak قد صرح  بأنه قد باع مؤخرا كلما يملك من عملة بيتكوين التي كان قد اشتراها في السابق ، عندم كان سعر البيتكوين لا يتجاوز 700 دولار.

و عن سبب ذلك صرح Wozniak :  أن سبب إقدامه على شراء البيتكوين أول مرة كان بدافع الفضول لا غير ، و تصديقا عمليا لتوقعاته السابقة بنجاح فكرة هذه العملة الرقمية و ريادتها في المستقبل . و لأنه ليس من الأشخاص الذين يهتمون بتتبع الأرقام بشكل يومي ، و يتحملون الضغط المصاحب لهذه العملية ، فقد تخلص من كل ما يمتلكه من بيتكوين.
البيتكوين أفضل من الذهب و الدولار : مؤسس شركة أبل يُصرح و يكشف لماذا ! Reviewed by Rachid Boulahfa on 1/30/2018 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.