أخبار الانترنت

فورماتيكا

إن كان هاتف اندرويد يحتوي على هذه اللعبة ، قم بحذفها الآن !!

رصد تروجان خطير جدا في أحد الألعاب المُحمّلة على متجر جوجل بلاي يشكل تهديدا حقيقيا لأمن و خصوصية مستخدمي هواتف و أجهزة أندرويد...
نظرا لكونه أحد أكثر أنظمة التشغيل شعبية و استخداما في العالم ، دائما ما يُستهدف أندرويد بالكثير من البرمجيات الخبيثة و التطبيقات الملغمة التي باتت في الآونة الأخيرة تغزوا متجر جوجل بلاي بشكل لا يحتمل ، الشيء الذي دفع جوجل الى حذف الكثير من التطبيقات الغير آمنة منه ، بل و حتى فرض شروط جديدة أكثر صرامة على أي تطبيق يريد التواجد على متجرها.

إقرأ أيضا : الآن جوجل تعاقب تطبيقات اندرويد الضعيفة الجودة الموجودة على متجرها بلاي ستور.

بالرغم من كل الإجراءات التي تتخذها جوجل للحد من تواجد التطبيقات الغير آمنة على متجرها بلاي ستور ، إلا أنه لا يكاد يمضي أسبوع إن لم أقل بضعة أيام حتى يصل الى مسامعنا خبر ظهور و رصد برمجية خبيثة ما عليه  تشكل خطورة بالغة على أمن و خصوصية مستخدمي أنظمة أندرويد.

أشار مؤخرا الخبير الأمني Roman Unuchek من شركة كاسبرسكي في إحدى تدويناته الى لعبة متواجدة حاليا على متجر جوجل بلاي ، أكد على أنها تحتوي على تروجان خطير جدا يمكنه عمل روت لأجهزة المستخدمين و التحكم الكامل بها ، مما قد يشكل خطرا بالغا على أمنهم و خصوصياتهم. و يتعلق الأمر  بلعبة تحمل اسم : Colourblock.
اللعبة المُلغمة تعمل مباشرة بعد تثبيتها على عمل روت لجهازك  و من ثم حقن مكتبات النظام بأكواد خبيثة . ليكون بذلك التروجان الذي يحمل اسم Dvmap قادرا على تثبيت ما يريد صاحبه من برمجيات خبيثة مباشرة من الويب على جهازك و في وقت لا يذكر.

و حسبما ذكر Unuchek فإن مطور اللعبة عمد الى تحميل عدة نسخ من اللعبة على متجر جوجل للإيقاع بأكبر عدد من الضحايا في فخ برمجيته الخبيثة .

لتفادي الوقوع ضحية مثل هذه التطبيقات الملغمة ، يُنصح المستخدمون دائما بتوخي الحذر عند تحميل أي تطبيق أو لعبة و ذلك بإيلاء بالغ الإهتمام بقراءة تقييمات و مراجعات المستخدمين الخاصة بها ، قبل الإقدام على خطوة التحميل و التثبيت ، و التي من خلالها يمكن معرفة مدى موثوقية التطبيق و جودته.

مواضيع ذات صلة :
إن كان هاتف اندرويد يحتوي على هذه اللعبة ، قم بحذفها الآن !! Reviewed by Rachid Boulahfa on 6/10/2017 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.