أخبار الانترنت

فورماتيكا

قرص زجاجي جديد يمكنه تخزين 360 تيرابايت من البيانات لبلايين السنين

تقنية تخزين بيانات جديدة غير مسبوقة يمكنها تخزين أزيد من 360 تيرابايت من البيانات الرقمية و الحفاظ عليها سليمة لأزيد من 14 بليون سنة و في مختلف الظروف الطبيعية.
تمكن باحثون من جامعة ساوثهامبتون Southampton البريطانية من تطوير تقنية رقمية جديدة تستخدم ضوء الليزر لحفظ أزيد من 360 تيرابايت من البيانات الرقمية على قطعة كوارتز ذات بنية نانومترية يمكن تخزينها دون خوف من فقدانها لأزيد من 14 بليون سنة ،  الشيء الذي يمكن أن يشكل فتحا علميا غير مسبوق في هذا المجال.

التقنية الجديدة المُطورة تسمح بتسجيل و استعادة البيانات الرقمية ذات الأبعاد الخماسية 5D من قطعة الكوارتز التي تُستخدم كأداة تخزين ، و ذلك بالإستعانة بليزر الفيمتوثانية femtosecond laser . الذي من خلال نباضاته الضوئية تتم عملية الكتابة على الكوارتز حيث يعمل على إحداث ثقوب على سطحه تمثل البيانات المخزنة بشكلها الرقمي ، الشيء الذي يسمح فيما بعد بقراءة هذه البيانات عن طريق نبضات ضوئية مخصصة لذلك.


تتميز طريقة تخزين البيانات الجديدة بالكثافة العالية ، حيث لا تتجاوز المسافة الفاصلة بين الثقوب الممثلة للبيانات الرقمية 5 ميكرون ، مما يشير بوضوح الى قدرتها العالية على تخزين كم هائل من البيانات قد يصل الى 360 تيرابايت على قطعة زجاج لا تتعدى مساحتها بضع سنتميترات . ناهيك عن الثبات و الفاعلية التي تتميز بها ، إذ تستطيع الحفاظ على البيانات المخزنة بشكل آمن و سليم لأزيد من 13.8 بليون سنة و في حرارة قد تصل الى 176.66666667 °C .

مباشرة بعد نجاح مختلف الإختبارات الأولية على أداة التخزين البصرية الجديدة ذات الأبعاد الخماسية 5D ، بدأ فريق البحث بكتابة العديد من الكتب و المؤلفات على هذه القطع الزجاجية الصغيرة الحجم ، مثل الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ، إنجيل الملك جيمس .... و يأمل فريق البحث أن يتم تسويق تقنيتهم الآمنة و الفعالة في القريب العاجل .

إقرأ أيضا :
+ تقنية تخزين ضوئية جديدة من IBM أسرع 50 مرة من ذواكر الفلاش وأرخص بكثير من الرامات.
+ سيجيت تتفوق على سامسونج و تكشف عن أكبر هارد SSD مساحة في العالم.
قرص زجاجي جديد يمكنه تخزين 360 تيرابايت من البيانات لبلايين السنين Reviewed by Rachid Boulahfa on 1/11/2017 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.