Top Ad unit 728 × 90

أخبار الانترنت

فورماتيكا

عن طريق الصدفة باحثون يتمكنون من تطوير بطاريات تدوم للأبد

 عن طريق الصدفة و دون تخطيط مسبق بطاريات يمكن إعادة شحنها أزيد من 100.000 دون فقدان في القوة و السعة ترى النور

كشف مجموعة من الباحثين بجامعة كاليفورنيا النقاب عن اكتشاف تقنية جديدة غير مسبوقة في صناعة البطاريات عن طريق الصدفة  تسمح  بتطوير و صناعة بطاريات  يمكن إعادة شحنها أزيد من 100.000 دون فقدان في القوة و السعة . الشيء الذي من الممكن أن يعتبر فتحا جديدا في عالم صناعة البطاريات ، يمكن أن يغير الكثير من مفاهيمنا عن استخدام الطاقة و تخزينها .

في التقنية الجديدة يتم الإستعانة بالأساس لتصنيع البطارية على مادة النانوواير nanowires  الشديدة الإيصال و التي هي أرق من شعرة الإنسان بألف مرة ، و ذات مساحة سطحية كبيرة  تسمح بتخزين و تحويل الإلكترونات .

النانوواير في الأصل مادة جد هشة ، و تزيد هشاشتها مع كثرة إعادة شحنها و تفريغها ، الشي الذي تمكن فريق البحث من التغلب عليه عن طريق تغطيتها بقشرة من أكسيد المنغنيز . و من ثم وضعها في هلام (جل) مادة البليكسيكلاس Plexiglas  لتعزيز موثوقيتها و قوتها . 

الغريب في الأمر و حسب ما صرح به رئيس الفريق البحثي Richard Penner ، فإن الخطوة الأساسة في التقنية و التي لولها لم تكن تقنية صناعة البطارية المذهلة هذه لترى النور ، قد تم الوصول اليها عن طريق الصدفة و دون تخطيط مسبق بينما كان أحد أعضاء الفريق يعبث بالجوار ، حيث قام بتغطية المادة موضوع البحث بطبقة رقيقة من الهلام ، الشيء الذي أوصل الى التقنية برمتها.

إن تم بنجاح و بأقل تكلفة استخدام هذه التقنية في صناعة البطاريات التي تدوم للأبد من دون حدوث أي فقدان في القوة و الحجم ، فإننا  سنشهد ثورة حقيقية في صناعة الأجهزة المحمولة  من هواتف و لابتوبات و غير ذلك . ..بل و قد يمتد الأمر حتى الى باقي المجالات من سيارات و طائرات ...مما قد يعزز فكرة الإستعانة بمصادر الطاقة النظيفة . حيث كانت اشكالية التخزين العائق و التحدي الأكبر أمامها .
عن طريق الصدفة باحثون يتمكنون من تطوير بطاريات تدوم للأبد Reviewed by Rachid Boulahfa on 4/22/2016 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.