Top Ad unit 728 × 90

أخبار الانترنت

فورماتيكا

كيف تقوم بمنع جوجل من تتبع بياناتك وجمعها و حفظها في 3 خطوات

3 خطوات سهلة و بسيطة لمنع جوجل من تتبع بياناتك وجمعها و حفظها ، و بالتالي حماية اكثر لخصوصياتك

لا شك أن مسألة حماية الخصوصية تثير قلق الكثير من المستخدمين ، خاصة بعدما قامت شركة جوجل منذ أشهر قليلة بتفعيل خدمة و إمكانية تحميل سجلات البحث  Search History  التي تحتوي على كل ما تم البحث عنه و تصفحه من خلال متصفحك . وهذا لا يترك مجالا للشك على أن شركة جوجل تعد عليك كل حركاتك و سكناتك.

في هذه التدوينة سنقترح طريقة تمنع من خلالها جوجل من تتبعك و تتبع بياناتك و حفظها . وتشتمل هذه البيانات على كل من الآتي :
- سجلات البحث
- المواقع المتصفحة
- الأماكن التي زرتها
- معلومات حول جهازك
- أوامر البحث الصوتي
- الفيديوهات التي تم البحث عنها في يوتيوب و التي تم تصفحها ....

في البداية قبل شرح الخطوات التي من خلالها سيتم وقف تتبع بياناتك وجب الإشارة الى أنه ليس عليك وقف كل الخيارات التي سيتم شرحها ، فهنالك بعض الخيارات الغرض منها زيادة فاعلية و تجاوب محرك البجث جوجل و بعض خدماته مما يتلائم مع إهتماماتك كمستخدم .


طريقة إيقاف جوجل Google من تتبع و حفظ بياناتك 

الخطوة الأولى : في البداية قم بتسجيل الدخول الى صفحة  جوجل Web And App Activity ، و التي من خلالها يمكنك إعادة ضبط ما سيتم تخزينه من نشاطاتك  . ثم اضغط على الثلاث نقاط المتراكبة ثم إعدادات

الخطوة الثانية : ستفتح أمامك صفحة إعدادات عمليات بحثك و نشاط تصفحك .قم بالضغط على عرض مزيد من عناصر التحكم ليظهر لك إختيارات أخرى أكثر تفصيلا .
 
الخطوة الثالثة : هي الخطوة الأخيرة من عملية إيقاف جوجل من تتبع بياناتك ...كل ما عليك فعله  هو تحريك الزر المتحرك أعلى كل  خاصية أو وظيفة لا تريد أن يحفظها أو يتتبعها جوجل .حتى يصبح الزر باهت اللون. والصورة رقم 3 أسفله توضح المسألة برمتها
و بهذا تكون قد أوقفت جوجل من حفظ و تخزين بيانات تصفحك من على خوادمها ، و التي من خلالها يمكن لأي شخص أو جهة من معرفة كل تحراتك على شبكة الأنترنت . و بإيقافها تكون على الأقل قد قللت من احتمالية تتبع و كشف خصوصياتك .

كيف تقوم بمنع جوجل من تتبع بياناتك وجمعها و حفظها في 3 خطوات Reviewed by Rachid Boulahfa on 9/05/2015 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.