أخبار الانترنت

فورماتيكا

الآن يمكنك الحصول على وظيفة الأحلام بشركة أبل فقط بإيجاد إعلان الوظيفة المخفي بموقعها

على خطى جوجل و مايكروسوفت ، أبل تبحث عن موظفين مبدعين جدد بطريقة غير اعتيادية ، كلما يتطلب منهم فعله هو إيجاد نص إعلان الوظيفة الخفي في موقعها . كما هو الحال مع هذا الإعلان المُكتشف...
تتبع الشركات التقنية الكبرى مثل : أبل ، جوجل ، فيسبوك و مايكروسوفت... طرقا و منهجيات مختلفة غير اعتيادية لتوظيف موظفين جدد ، تصل في أحيان كثيرة الى حد الغرابة . متخلين بذلك عن كل نلك الطرق العادية الروتينية التي تتطلب ملء استمارات و طلبات عمل و أخذ مواعيد .. و كل تلك الأشياء المملة التي في الغالب ما تستقطب موظفين عاديين بأفق مسدود غير متسع لوظائف تحتاج الى الإبداع و الجنون و التفرد أكثر منه الى الكفاءة و الجهد .

مواضيع ذات صلة :

مؤخرا اكتشف Zach Whittaker أحد المحررين بمجلة ZDNet إعلان وظيفة بشركة أبل مُدرج بأحد الصفحات المخفية الموجودة بموقعها ، و الذي كان تبحث من خلاله  عن مهندس برمجيات محترف قادر على القيام بأعمل تطوير متقدمة للشركة.

و قد احتوى اعلان الوظيفة الخفي المُكتشف بالرابط التالي :  https://us-east-1.blobstore.apple.com ، على رسالة مفادها أن أبل تبحث عن مهندس موهوب لتطوير عناصر البنية التحتية الذي هو جزء من النُظم الإيكولوجية لأبل ، كما أشار الإعلان أيضا الى  أن الوظيفة المقترحة ستفرض على صاحبها التعامل مع الملايين من محركات الأقراص الصلبة و كم هائل من البيانات و الآلاف من الخوادم.

و تتطلب الوظيفة كما أشار نص إعلانها الخفي الى وجوب توفر المترشح على معرفة عالية بتصميم و تنفيذ التطبيقات القابلة للتطوير و التعديل  ، الى جانب معرفته ب جافا 8 Java . كما يجب أن يكون على دراية بمختلف تقنيات الخوادم الحديثة . و الأهم من كل ذلك أن يتوفر على قدرات تحليلية ممتازة و شغف عالي بالتطوير و البرمجة.

رابط صفحة الإعلان حاليا لا يعمل و يعطي رسالة خطأ ربما بسبب إزالته من طرف أبل بعد إكتشافه . لكن هنالك احتمالية عالية بوجود اعلانات خفية اخرى بصفحات أخرى تنتظر سعيد الحظ الذي سيكتشفها و يحظى بوظيفة الأحلام لدى أبل.
الآن يمكنك الحصول على وظيفة الأحلام بشركة أبل فقط بإيجاد إعلان الوظيفة المخفي بموقعها Reviewed by Rachid Boulahfa on 8/23/2017 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.