Top Ad unit 728 × 90

أخبار الانترنت

فورماتيكا

هذه اللعبة ستحتاج منك 584 بليون سنة لإنهائها بالكامل

لعبة مغامرات و أكشن بفكرة غير مسبوقة . لإنهائها عليك غزو ما يقارب 18 كوينتيليون كوكب

تعد لعبة No Man’s Sky أحد أكثر ألعلب المغامرات و الأكشن طوحا و إثارة للجدل  نظرا للفكرة الغير المسبوقة التي جائت بها ، حيث يطمح مطوروها من خلالها الى بناء كون افتراضي يماثل ذلك الحقيقي من حيث الضخامة و الإتساع . الشيء الذي يعتبر طبعا مستحيلا نظرا لعدم محدودية كوننا من الناحية العلمية . فكرة اللعبة ببساطة تتمحور حول السماح للاعبين بغزو 18 كوينتيليون (1018) كوكب ، و التي قد تأخد من وقتهم ما يقارب 584 بليون سنة لإنهائها ، حسب ما صرح به مؤسس شركة Hello Games المطورة للعبة  ، حيث قال : "  حتى لو تمكن اللاعبون من زيارة كل كوكب لمدة ثانية فقط ، فإن الأمر سيأخذ من وقتهم ما قد يصل الى 584 بليون سنة .

الهدف الأساسي في لعبة No Man’s Sky التي تتميز مراحلها بالطول و الضخامة ، هو الوصول الى مركز المجرة . و لتحقيق ذلك ، على اللاعبين تحديد هويتهم ، و الإختيار بين أن يكونوا محاربين ، تجار أو مستكشفين قبل البدء في مغامرتهم اللانهائية ، حسب ما تنص عليه قوانين اللعبة .

كما صرح Sean Murray مؤسس شركة Hello Games  بإن اللعبة تستخدم نظام الترقيم 64bit لتوليد كل الكواكب في المجرة . الشيء الذي من الممكن أن تصل معه الكواكب المولدة الى رقم بالغ الضخامة يصعب حتى نطقه ، يقارب  18,446,744,073,709,551,616  كوكبا .


و تجدر الإشارة الى أن اللعبة في مراحل تطويرها الأولى كانت تستخدم فقط نظام الترقيم 32bit  ، الذي لا يسمح بتوليد أكثر من 4 تريليون كوكب فقط ، تستغرق مدة زيارتها بالكامل من اللاعبين ما يقارب خمسة أو ستة آلاف سنة فقط . الشيء الذي  اعتبره  مطوروا اللعبة أمرا يحد من إمكانيات اللعبة و يقيد فكرتها الأساسية الهادفة الى بناء كون مشابه تماما لكوننا المترامي الأطراف .

نظريا ، اللعبة لا نهائية بما أنه لا يوجد أي كائن بشري يمكن أن ينهي جميع مراحلها ، و يستكشف كل كواكبها بالكامل . إلا أنه في الحقيقة لا يمكن أبدا مقارنتها بكوننا الحقيقي ، الذي لم يستطع و لن يستطيع الإنسان حتى  إدراك ضخامته و شساعته ، التي أقرها العلم ، و اعتبرها غير محدودة لجهله بها .
هذه اللعبة ستحتاج منك 584 بليون سنة لإنهائها بالكامل Reviewed by Rachid Boulahfa on 8/14/2016 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.