Top Ad unit 728 × 90

أخبار الانترنت

فورماتيكا

فيسبوك تقوم بالتنصت و الإستماع الى كل ما تقولونه في حياتكم الواقعية عن طريق ميكروفون هواتفكم

اتهامات صريحة لفيسبوك من طرف خبراء و مستخدمين مصحوبة بأدلة و تجارب بالتنصت و الإستماع الى محادثات مستخدميها في حياتهم الواقعية عن طريق ميكروفون هواتفهم ...

في خطوة أثارت الكثير من الجدل و اللغط حول مدى نزاهة و احترام فايسبوك لخصوصية مستعمليها ، صرحت  أستاذة و خبيرة التواصل بجامعة جنوب فلوريدا Kelli Burns بأن فيسبوك تسمع و تتصنت على كل المحادثات التي يجريها المستخدمون في حياتهم الطبيعية عن طريق الميكروفون الخارجي عندما يكون تطبيقها مفتوحا ، و ذلك لغرض استغلالها في الإعلانات الموجهة و التي  يراعى فيها ماتم التطرق له من منتجات أو خدمات أثناء محادثات الأفراد العادية في حياتهم الواقعية .

مباشرة بعد تناقل الكثير من المواقع التقنية لتصريحات Kelli ، أصدرت فايسبوك بيانا أنكرت من خلاله كل ما ورد فيها ، حيث أكدت أنها لا تتنصت على مستخدميها أو تجمع و تستغل محادثاتهم الصوتية في أي من إعلاناتها ، بل أكثر من ذلك ، صرح أحد متحدثيها أن إعلانات الشركة على العموم خاصة تلك الموجهة لا تعتمد بالبات و المطلق على الصوتيات لإستهداف المستخدمين ، فهي تعتمد فقط على اهتمامات الأفراد الى جانب بعد المعلومات الديموغرافية .

بالرغم من كل التأكيدات الصادرة عن فيسبوك ، إلا أنها لم تكن مقنعة ل Kelli Burn . حيث اتهمت عملاق التواصل الإجتماعي بشكل صريح بإستعمال أداة لتجميع المحادثات الصوتية للمستخدمين و تحليلها من أجل إستهدافهم بإعلانات موجهة تتطابق مع ما يتم التطرق له في محادثاتهم ، و ليس فقط من أجل مساعدة المستخدمين و تحسين خدماتها كما تتدعي فيسبوك .

وقد أكدت Burn  في تقرير على شبكة NBC أنها قامت بتجربة الأمر بنفسها ، حيث قامت  بالحديث في بعض المواضيع أمام الميكروفون بينما تطبيق الفيسبوك كان مفتوحا ، لتتفاجأ بعد مرور 60 دقيقة لا أكثر بظهور إعلانات مبنية بشكل واضح لا يدع مجال للشك على المواضيع التي تحدثت بها .

وقد وجدت Burn الدعم لقضيتها و اتهماتها لفيسبوك في الكثير من المستخدمين على شبكة الأنترنت الذين ناصروها ، و أكد الكثيرون منهم صحة ادعاءاتها حيث قالوا بأنهم هم الآخرون قد وجدوا إعلانات على صفحاتهم الرئيسية على فيسبوك لها علاقة بأشياء تحدثوا عنها و ناقشوها بالقرب من أجهزتهم ، و لم يبحثوا عنها في أي وقت مضى على الأنترنت .

تجدر الإشارة الى أن هذه الخاصية المثيرة للجدل متاحة فقط حاليا في بعض المناطق في العالم ، و تعمل فقط عندما يقوم المستخدمون بتفعيل الميكروفون أثناء النشر . و هي خاصية مصممة بالأساس من أجل الإستماع لبرامج التلفزيون و الموسيقى التي تعمل في الخلفية ، و ذلك لإتاحة الخيار للمستخدمين للحديث عما يستمعون له .

كيف تقوم بإيقاف فيسبوك من الإستماع إليك : 

إن كنت مقتنعا بالإتهامات الموجهة لفيسبوك و المذكورة أعلاه ، و كنت متواجدا في منطقة هذه الخاصية متاحة فيها ، يمكنك إيقافها عن طريق الخطوات السهلة و البسيطة التالية :
لمستخدمي أيفون : ستجدون الخاصية في المسار التالي : Settings > Facebook > Settings  .  ثم عليك بعد ذلك إيقاف الميكروفون OFF Microphone .
لمستخدمي أندرويد : يمكنك استخدام خاصية تصاريح التطبيقات App Permission  لإيقاف تطبيق الفيسبوك من الوصول الى الميكروفون، و ذلك بالتوجه الى المسار التالي :

فيسبوك تقوم بالتنصت و الإستماع الى كل ما تقولونه في حياتكم الواقعية عن طريق ميكروفون هواتفكم Reviewed by Rachid Boulahfa on 6/03/2016 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.