Top Ad unit 728 × 90

أخبار الانترنت

فورماتيكا

تحذير : رابط موقع متداول على فيسبوك و تويتر يتسبب في انهيار هاتفكم أيفون و أندرويد ويرفع من حرارتها

انتشار رابط على الشبكة لأحد المواقع يعمل على استهلاك موارد أجهزتكم : رامات ، معالج ويرفع من حرارتها و يؤدي الى بطئها

انتشر في اليومين الأخيرين على شبكة الأنترنت ، خاصة على موقعي التواصل الإجتماعي فيسبوك و تويتر، رابط لأحد المواقع ، الذي يؤدي الضغط عليه الى  انهيار كامل بالمتصفحات و استهلاك موارد الأجهزة من ذاكرة عشوائية و معالج ، الشيء الذي قد يؤدي الى ارتفاع حرارتها و إعادة تشغيلها .

في حال توصلتهم بأي رابط للموقع : crashsafari.com فأحذروا من فتحه أو فتح الروابط المختصرة التي ربما قد توجهكم الى ذات الموقع ، الشيء الذي قد يؤدي الى انهيار متصفحكم و من ثم سيؤدي الى إعادة تشغيل أجهزتكم ، خاصة تلك المملوكة لشركة أبل : كأيفون و أيباد و ماك....

بالرغم من أن دومين الموقع يوحي بأنه يستهدف متصفحات سفاري و منتجات أبل فقط ، إلا أن مجال استهادفه في الحقيقة يتجاوزهم الى متصفحات أخرى (ككروم ، فيرفكس و أبيرا...) و أجهزة أندرويد و حتى الحواسيب الشخصية .

و حسب تقارير مختلفة فإن الضغط و الدخول إلى الموقع يؤدي الى إعادة تشغيل هواتف أيفون و أجهزة أيباد...كما انه يؤدي الى بطء هواتف و أجهزة أندرويد ، هذا الى جانب الرفع من حرارتها...إلا أن هذه التأثيرات تذهب بمجرد إعادة تشغيل الأجهزة المصابة .

كيف بعمل الموقع على الرفع من درجة حرارة الأجهزة و إعادة تشغيلها 

الموقع يعمل على توليد سلسلة طويلة غير منتهية من الأحرف ، و من ثم يحملها الى شريط العنوان في المتصفح ، و ذلك بالإستعانة بكود جافا سكريبت يستدعي HTML5 History API آلاف المرات في حلقة مفرغة ، الشيء الذي يِؤدي الى استهلاك مفرط من مساحة الذاكرة و قدرة المعالج ، مما ينتج عنه ارتفاع حرارة الجهاز ، و بالتالي انهيار المتصفح ، ثم إعادة تشغيل النظام .

من المتوقع في الأيام القادمة أن تقوم أبل و جوجل من طرح تحديثات لمتصفحاتها ، لتجنب المشاكل المترتبة عن مثل هكذا مواقع .و الى ذالك الحين ينصح بالتعامل بحذر مع الروابط  المشبوهة التي قد ترسل لكم . و في حالة الضغط عليها ينصح بإعادة تشغيل أجهزتكم و هواتفكم لتجنب المشاكل المترتبة عن ذلك .
تحذير : رابط موقع متداول على فيسبوك و تويتر يتسبب في انهيار هاتفكم أيفون و أندرويد ويرفع من حرارتها Reviewed by Rachid Boulahfa on 1/26/2016 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.