Top Ad unit 728 × 90

أخبار الانترنت

فورماتيكا

خطأ برمجي بتطبيق واتساب و واتساب ويب يسمح لأي شخص بإحداث انهيار بهما بكل سهولة

اكتشاف خطأ برمجي Bug بواتساب  يمكن استغلاله لإحداث انهيار بالتطبيق و المتصفح فقط بإرسال عدد من الصور التعبيرية : طريقة العمل و كيفية حماية تطبيقك منه...

كشف أحد الباحثين الأمنيين المستقلين و يدعى Indrajeet Bhuyan عن خطأ برمجي Bug بتطبيق الدردشة و الرسائل القصيرة الأشهر على الإطلاق واتساب ، يمكن من خلاله لأي شخص أن يحدث انهيارا كاملا Crash  به ، وهذا فقط بإرسال 4000 Emojis (صور تعبيرية) الى حساب الضحية . الشيء الذي اعتبره الكثير من الخبراء الأمنيين أمرا مثيرا للإزعاج  ، لكنه لا يشكل أي خطر على المستخدمين و أجهزتهم .

و تجدر الإشارة الى أن Bhuyan هو نفسه الباحث الأمني و صائد الأخطاء ، الذي اكتشف الخطأ البرمجي الشهير لواتساب العام الماضي  ، الذي أثار ضجة آنذاك بإعتباره أول خطإ ملاحظ سهل يمكن تطبيقه من طرف المستخدمين على واتساب ، والذي يشبه لحد كبير الخطأ البرمجي الجديد ، حيث كان هو الآخر يمكن استغلاله لإحداث انهيار بتطبيق واتساب بإرسال 2000 كلمة من بعض الرموز الخاصة .

وقد عملت الشركة الراعية لواتساب آنذاك لإصلاح و ترقيع الخطأ ، بوضع حد لعدد الحروف التي من الممكن استخدامها في كتابة الرسائل المرسلة بين المستخدمين . لكن لسوء الحظ قد فشلت الشركة على ما يبدوا في ضبط و تحديد  عدد الصور التعبيرية التي من الممكن ارسالها في الرسالة الواحدة عبر واتساب .

حسب ما أوضحه Bhuyan فإن الخطأ البرمجي المكتشف في واتساب قد تم تجريبه و بنجاح على مختلف أنظمة التشغيل ، خاصة الحديث منها كمارشميلو و لوليبوب و كتكات ، هذا بالإضافة الى نسخة الويب لوتساب WhatsApp Web  وعلى مختلف المتصفحات : ككروم و سفاري و فايرفوكس...

كيف تحمي تطبيقك من الإنهيار في حالة استهدافك 

أما عن طريقة حماية حسابك واتساب  من الإنهيار الناجم عن هذا الخطا البرمجي في حالة استهدافك . فكل ما عليك فعله هو حذف سجل المحادثة بأكمله مع من استهدفك . هذا و إلا فإن الإنهيار بتطبيقك واتساب سيحدث كلما فتحت صفحة الحوار معه . و قد ينتهي بك الأمر بفقدان كل سجلات المحادثات .
خطأ برمجي بتطبيق واتساب و واتساب ويب يسمح لأي شخص بإحداث انهيار بهما بكل سهولة Reviewed by Rachid Boulahfa on 12/22/2015 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.